المقال السابق

المجلس الأعلى للقضاء: تطبيق قرار ولاية الأم الحاضنة على أبنائها... بأثر رجعي

المقال اللاحق

وزارة العدل: توجه لزيادة المحاميات وزي خاص للمهنة

أعضاء في مجلس شورى يناصرون المرأة ... وآخرون:يجب عدم تمييزها

2015, 19 March, Thursday لا تعليقات
أعضاء في مجلس شورى يناصرون المرأة ... وآخرون:يجب عدم تمييزها
عاد الحديث حول حقوق المرأة السعودية تحت قبة الشورى، ومدى قوتها وضعفها مقارنة بالرجل، إثر اقتراح العضو منى آل مشيط تخصيص برامج صحية خاصة بالمرأة. ورأى العضو مشعل السلمي أن إعطاء ذلك الحق للمرأة فقط، واستبعاد شرائح المجتمع الأخرى كالشباب، لا يتوافق مع تعريف قوانين المملكة لمصطلح «المواطَنة». 
وأضاف: «جميع شرائح المجتمع تحتاج إلى برامج صحية، وليست هناك شريحة أهم من شريحة». وفي شأن آخر، منح المجلس لجنته الخاصة بالشؤون الأمنية مهلة إضافية لدرس توصيات بوضع تنظيم لمعاقبة مرتكبي جرائم «التفحيط»، بيد أن المجلس استبعد الإعلاميين من حضور مناقشة التوصيات. وتسلم راية الدفاع عن المرأة العضو سعود الشمري الذي ابتدر حديثه بأن «المرأة ليست نصف المجتمع، بل المجتمع كله»، وقال: «في كل دول العالم المتقدمة والمتأخرة، هناك برامج صحية تستهدف المرأة تحديداً. المرأة في أغلب المجتمعات كائن أضعف من الرجل، ولا تستطيع الحصول على حقوقها بشكل كامل مثل الرجل، أو غيرها من فئات المجتمع». وأشار إلى أن تعرض المرأة بشكل عام للعنف الأسري والجنسي والجسدي يستلزم برامج صحية خاصة، ولا يعني ذلك إهمال الفئات الأخرى. وعلق رئيس الجلسة الدكتور محمد الجفري ممازحاً: «لا أتفق معك أن المرأة ضعيفة».
ووصفت عضو مجلس الشورى لطيفة الشعلان المدينة السعودية بـ«الطاردة»، لأنها «غير مؤنسنة بأنشطة ثقافية وفنية»، مستدلةً بتعطش المجتمع لحضور مثل هذه الأنشطة، في إشارة إلى الإقبال السنوي الكبير على معرض الكتاب الدولي في الرياض. وطالبت الشعلان بإقامة معارض كتب ومناشط ثقافية وفنية في مدن المملكة الرئيسة كافة، مع توفير الحماية المطلوبة لها من فوضى «الاحتساب».
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات