المقال السابق

اجعل رأسك إلى الأعلى لمكافحة متلازمة النص العنقي بخطوات بسيطة

المقال اللاحق

التجارة: 20 الف متجر الكتروني مسجل في خدمة معروف حتى نهاية سبتمبر

إي 2 أوبن بصدد الاستحواذ على شركة إنترا، مضيفة شبكة الشحن البحري عبر المحيطات الرائدة عالمياً لإنشاء شبكة تشغيلية عالمية ومتكاملة لسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية

2018, 23 October, Tuesday لا تعليقات
إي 2 أوبن بصدد الاستحواذ على شركة إنترا، مضيفة شبكة الشحن البحري عبر المحيطات الرائدة عالمياً لإنشاء شبكة تشغيلية عالمية ومتكاملة لسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية
 
أوستن، تكساس-(بزنيس واير/"ايتوس واير"): أعلنت اليوم شركة "إي 2 أوبن"، وهو المكان الوحيد على السحابة القادر على إدارة سلسلة التوريد الخاصة بكم، عن استحواذها على "إنترا"، وهي المزود الرائد لشبكات وبرمجيات ومعلومات الشحن البحري عبر المحيطات. ويُسهم الدمج الحاصل بين شبكة الشحن والنقل البحري عبر المحيطات الخاصة بشركة "إنترا" وشبكة الأعمال الرائدة في القطاع من "إي 2 أوبن" في إنشاء شبكة عالمية موحدة لسلسلة التوريد والخدمات اللوجستية. وستوحد كلٌّ من "إي 2 أوبن" و"إنترا" جهودهما بهدف تعزيز الاتصالات وتسهيل تدفق المعلومات بين الشركات المصنعة والموردين ومزودي خدمات الشحن وشركات النقل البحري عبر المحيطات وجميع الجهات الفاعلة في التجارة العالمية.
 
تُعتبر "إي 2 أوبن" أكبر مزود قائم على السحابة لحلول سلسلة التوريد الشبكية، وتتميز بحافظة كاملة من التطبيقات التي تمكّن سلاسل التوريد الأكثر تعقيداً في العالم من التخطيط، والتعاون، وتنفيذ عملياتها المتكاملة على نحو أفضل. وتستخدم أكثر من 70 ألف شركة شريكة و200 ألف مستخدم، منها العديد من أهم العلامات التجارية والشركات المصنعة عبر مجموعة من القطاعات، شبكة ومنصة "إي 2 أوبن" من أجل تنسيق سلاسل التوريد خاصتها، مما يخلق كفاءات تُقيَم بالمليارات.
 
تأسست "إنترا" عام 2001 من قبل الشركات الرائدة في النقل البحري عبر المحيطات، وأنشأت أكبر شبكة محايدة تضم شركات نقل متعددة في العالم في 177 دولة مع أكثر من 35 ألف شركة شحن نشطة، و60 شركة نقل و150 عملية دمج وتكامل مع شركائها في إدارة عمليات النقل وبرمجيات أنظمة الموانئ. في مارس 2017، استحوذت "إنترا" على "أفانتيدا" لتوسيع حركتها البحرية عبر المحيطات لتشمل الأنشطة البرية والتطرق لعملية إعادة استخدام الحاويات وإعادة التموضع لشركات النقل البحري وشركات النقل والمحطات والمستودعات وغيرها. ويتم اليوم حجز حاوية واحدة من كل أربع حاويات تُشحن عالمياً عبر المحيطات بواسطة منصة "إنترا".
 
وقال جون فاي، الرئيس التنفيذي لشركة "إنترا" في معرض تعليقه على هذا الأمر: "تتمتع كل من ’إي 2 أوبن‘ و’إنترا‘ بتراث وثقافات موحدة ومماثلة – وأنشأت كل منهما لتُساهم في إيجاد حلول للمشاكل المتشابهة التي تعترض منظومتيهما الخاصتين، وتحسين الكفاءات، وتجاوز القيود التي تواجه عملية تبادل البيانات، والحد من الاحتكاك المرتبط بممارسة الأعمال. من خلال تضافر جهودنا مع شركة ’إي 2 أوبن‘، التي تشاركنا القيم ذاتها وتفهم مزايا شبكات الأعمال العالمية، نتصور منصة واحدة تعمل بوتيرة ابتكارية سريعة لربط وتسهيل وتشغيل جميع جوانب التصنيع العالمي، والخدمات اللوجستية، والتوزيع، مما يُفضي إلى منافع فورية لجميع أصحاب المصلحة المعنيين".
 
ويساهم الاستحواذ على "إنترا" في توسيع القدرات اللوجيستية الحالية لشركة "إي 2 أوبن"، والتي تنطوي على إدارة عمليات النقل، وشفافية الخدمات اللوجستية، والتنبؤ بمستقبل النقل، وشبكة تضم أكثر من 3,500 شركة نقل ضخمة في أكثر من 40 دولة لحجز الشحنات، وتقديمها، وتتبعها، وتجهيز الفواتير الخاصة بها. وستوفر كلٌّ من "إي 2 أوبن" بالتعاون مع "إنترا" و"أفانتيدا" عمليات دمج وتكامل عميقة مع مزودي الخدمات اللوجستية، من الطرف الثالث، والطرف الرابع، ومتعهدي الشحن، والناقلين العامين غير المشغلين للسفن، وشركات النقل التي تقدم خدماتها عبر جميع وسائط النقل، كالوسائط الجوية، أو البرية أو تلك التي تعمل عبر السكك الحديدية، أو البحرية عبر المحيطات. ويؤدي هذا الدمج إلى الجمع بين التخطيط المتقدم والشفافية والتعاون والتنفيذ لشبكة واسعة من مزودي الخدمات اللوجستية الإقليمية والعالمية.
 
ويستفيد مجتمع شركات النقل من منصة تشغيلية مستقرة وموحدة تتمتع بإمكانية الوصول المباشر إلى شركات الشحن العالمية الضخمة لتنفيذ عمليات سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية الموحدة والرقمية بالكامل. وتستمد كل من المجتمعات، التي تضم شركة الشحن وشركة الشحن المالكة المستفيدة ومتعهدي الشحن ومزودي خدمات النقل اللوجستية، القيمة من شبكة مشتركة أوسع وحلول متكاملة جديدة تعمل على تحسين الكفاءة التشغيلية والتقليل من المخزونات وتنفيذ عمليات لوجستية تتسم بالكفاءة. وسيساهم هذا الاندماج التآزري في تسريع طرح المنتجات الجديدة من خلال الاستفادة من التقنية المشتركة والقدرات البحثية والتطويرية.
 
ومن جهته، قال مايكل فارليكاس، الرئيس التنفيذي لشركة "إي 2 أوبن": "يوفر هذا الدمج قيمة لجميع الأطراف المعنية- من الشركات المصنعة، ومزودي الخدمات اللوجستية، ومتعهدي الشحن، وشركات النقل البحري. نهدف إلى سد الفجوة القائمة بين عملية التصنيع والخدمات اللوجستية بفضل قدرات التنفيذ على منصة موحدة تتمتع بالشفافية الشاملة في الوقت الفعلي. وستتمكن شركات الشحن من الاستفادة من كفاءة عمليات الشحن البحري عبر المحيطات، وسيصبح بمقدور شركات النقل البحري تحسين تجربة العملاء، فيما سيُظهر متعهدو الشحن كفاءة عالية في تنفيذ العمليات اللوجستية المتكاملة متعددة الوسائط للمساعدة في تنمية أعمالهم الخاصة. وسنواصل السعي لتحقيق رؤيتنا المتمثلة في إنشاء منصة شبكية يمكن لعملائنا من خلالها تشغيل عملياتهم المتكاملة في الوقت الفعلي".
 
وتجدر الإشارة إلى أنه يُتوقع أن يتم إغلاق الصفقة بحلول نهاية عام 2018 بعد الحصول على الموافقة التنظيمية.
 
لمحة عن "إي 2 أوبن"
نقوم في شركة "إي 2 أوبن" بإنشاء سلسلة توريد أكثر ذكاءً وموصولية. سلسلة توريد تتمتع بالقدرة على استشعار المعوقات الماثلة أمام العرض والطلب في الوقت الفعلي والاستجابة لها. وتجمع البيانات من العملاء والقنوات والموردين وعقود وشركاء التصنيع. كما تُتيح سلسلة التوريد هذه للشركات استخدام البيانات في الوقت الفعلي، بواسطة الذكاء الاصطناعي المعرفي والتعلم الآلي لاتخاذ قرارات أكثر ذكاءً. وتقوم أيضاً بتقديم جميع هذه المعلومات المعقدة من خلال لوح زجاجي واحد يوفر رؤية واضحة عبر منظومة العرض والطلب. تعمل "إي 2 أوبن" على تغيير كلّ شيء، بدءاً من العرض والطلب ووصولاً إلى التسليم. www.e2open.com.
 
لمحة عن "إنترا"
تُعتبر "إنترا" أكبر مزود محايد للشبكات، والبرمجيات والمعلومات في قلب قطاع الشحن البحري. وتعمل منتجات "إنترا" المبتكرة، إلى جانب نطاق شبكتها الخاصة، على تمكين عملائها من القيام بالأعمال التجارية مع أطراف متعددة والاستفادة من معلومات قطاع الشحن البحري عبر المحيطات بهدف تحسين أعمالها. ومن خلال ربط أكثر من 35 ألف شركة شحن في 177 دولة وأكثر من 60 شركة نقل رائدة وأكثر من 150 شريكاً في تحالف البرمجيات، تقوم "إنترا" بتسهيل عملية التجارة عبر المحيطات. كما يتم إطلاق أكثر من 850 ألف طلب على الحاويات في الأسبوع على منصة "إنترا"، ما يمثل أكثر من ربع التجارة العالمية للحاويات عبر المحيطات.
 
لمحة عن "أفانتيدا"
تعد شركة "أفانتيدا" مزوداً أوروبياً للتقنيات يساعد على تحسين عملة مناولة الحاويات الفارغة. وتوفر تطبيقات إعادة الاستخدام والتموضع المقدمة من الشركة معلومات قابلة للتنفيذ يمكنها الحد من المسافات أثناء نقل الحاويات، وزيادة سرعة نقل الحاويات، وخفض تكاليف على شركات النقل والشحن، وتمكين المصدرين من الشحن بكفاءة أكبر، والحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، فضلاً عن التخفيف من الازدحام في المستودعات والموانىء والمجتمعات المحيطة. هذا وتقدم منصة "أفانتيدا" حالياً خدماتها في بلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والبرتغال وبولندا وإسبانيا والمكسيك وليتوانيا والمملكة المتحدة. www.avantida.com .
يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20181022005126/en/
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2019 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات