المقال السابق

مسؤولات منطقة تبوك: ذكرى اليوم الوطني الـ 88 ذكرى تمتزج بها مشاعر الفخر والاعتزاز

المقال اللاحق

سيدات أعمال جازان يهنئن القيادة بمناسبة اليوم الوطني88

منسوبات تعليم المدينة المنورة يعبرن عن مشاعر الفخر والاعتزاز بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة

2018, 24 September, Monday لا تعليقات
 منسوبات تعليم المدينة المنورة يعبرن عن مشاعر الفخر والاعتزاز بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة
 
المدينة المنورة واس
رفع منسوبات تعليم منطقة المدينة المنورة التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 88 للمملكة العربية السعودية.
وقالوا في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية إن ذكرى اليوم الوطني تأتي حافلة بأمجاد التاريخ وذكرياته العطرة نقف من خلالها على أبعاد المرحلة الأولى التي عاشها وطننا ملاحم وتحديات في عهد الملك عبدالعزيز - رحمه الله -، لتنطلق بعدها مراحل يقودها قادة هذا الوطن من أبناء المؤسس ولتكمل مسيرتها نحو طموحات وتطلعات فاقت كل التصورات، إنجازات أشاد بها القريب والبعيد ومكانة مرموقة يعتز بها ويفتخر كل مواطن مخلص.
واستذكرت مساعدة المدير العام للشئون التعليمية مريم بنت عقيل الجهني، ملاحم بطولة التأسيس وأمجادها وصانعي بطولاتها فنقف إجلالاً وإكباراً متذكرين مسيرة وطن وقصة كفاح تحكي كيف أن كل فردٍ منا وضع نصب عينيه الالتفاف حول قيادته واثقاً بها مستمراً في بناء وطنه وفق رؤى طموحة تستلهم الشموخ والعزة, وقالت نستمد من هذا اليوم الأمل والقوة اعتزازاً بماضينا التليد وفخراً بحاضرنا السعيد وتطلعاً لمستقبلنا الواعد حفظ الله الوطن وآدام عزه ورفعته في ظل حكم سديد وملك رشيد.
كما عبرت مديرة إدارة الإشراف التربوي إيمان بنت محمد ياسين فهيم الدين، بقولها إن الوطن كيان ساكن في عمق الوجدان وإذا أردنا الصدق في حبه فلنترجم الأحرف قبل الكلمات أعمالاً مخلصة وعطاءات صادقة وإنجازات تبني الوطن وتخدم البشرية فلتعانق رؤيتنا رؤياه لتحلقا معاً نحو مستقبل البناء والارتقاء، تقدم وطني سر نحو العلا تحفك وتحرسك رعاية الإله يكفيك فخراً أن الله جعل بين حناياك قبلة المسلمين ومسجد خاتم النبيين .
أما مديرة إدارة التدريب والابتعاث مريم مضحي المحمدي، فقالت تتقاصر هامات الكلمات عندما يكون الحديث عن بلاد الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية مهبط الوحي ومأوى أفئدة المسلمين من كل أصقاع الدنيا حيث نحتفي هذا اليوم بهذه المناسبة العزيزة علينا الـ 88 عاماً مليئة بإنجازات عالمية وتاريخية بما تشهده بلادنا من نهضة تنموية شاملة في كافة القطاعات من خلال برامج ومشاريع طموحة تترجم الرؤية الثاقبة التي يتكاتف الجميع لتحويلها إلى واقع ملموس، الرؤية الثاقبة التي تهدف إلى بناء مستقبل البلاد انطلاقاً من حقيقة أن التعليم بوابة المستقبل وهو جزء لا يتجزأ من أمن وتقدم ورفاهية وطننا الغالي، مؤكداً أن هذه المناسبة تجسد الإرادة القوية والرغبة الأكيدة في رفع مسيرة البناء والتقدم والانجاز في مملكتنا الحبيبة، سائلة الله تعالى أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها ورخاءها ويحفظ ولاة أمرنا ويسدد خطاهم .
من جانبها وصفت مديرة وحدة تطوير المدارس مريم بنت عبدالله البلالي، مشاعرها بهذه المناسبة قائلة: عام يمضي وعام يأتي وكل عام يخلد حب الوطن أكثر من الذي مضى، حماك الله يا دولة التوحيد وبعملنا المخلص ستكون مملكتنا نموذجاً عالمياً للتميز، كما تحدثت مساعدة مدير مكتب التعليم الأهلي ومديرة إدارة المدارس الأهلية آمال أحمد أبو الحسن، قائلةً في يومنا الوطني نحن على موعدٍ للوفاء والعرفان والبقاء على العهد لقادة وطننا الغالي وهم يرتقون به قمم المجد بين الدول في أجواءٍ مفعمةٍ بالفخرِ والعزة والإباء.
فيما قالت مديرة إدارة الاختبارات والقبول وضحاء ساير العتيبي، إن من فضل الله عز وجل على هذا الوطن المبارك أن هيأ له قادة أوفياء جعلوا رضى الله تعالى غايتهم ومصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار، عادة وحدتنا الوطنية التي بدأ مسيرتها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود - رحمه الله - أعظم وحدة حيث تحقق بسبب هذه الوحدة الأمن والأمان والاستقرار والتقدم والنماء، نسأل الله تعالى أن يديم علينا هذه الوحدة وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين .

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات