المقال السابق

العمل والتنمية الاجتماعية تؤهل 200 صيدلي وصيدلانية لسوق العمل

المقال اللاحق

تعليم نجران يكرّم الفائزات في مشروع المدارس المعززة للسلوك الإيجابي

حرم أمير منطقة الرياض ترعى الحفل الختامي لبرنامج تثقيف الأم والطفل

2018, 14 May, Monday لا تعليقات
 حرم أمير منطقة الرياض ترعى الحفل الختامي لبرنامج تثقيف الأم والطفل
 
الرياض واس
 
رعت حرم أمير منطقة الرياض الأميرة نورة بنت محمد بن سعود، مساء اليوم، الحفل الختامي لبرنامج " تثقيف الأم والطفل " في دورته السابعة, الذي تنظمه جمعية رعاية الطفولة، وذلك في جامعة دار العلوم بالرياض.
 
وألقت الأميرة نورة بنت محمد بن سعود كلمة عبرت فيها عن سعادتها بالمشاركة في المناسبات التي تُظهر جهود المواطن للمساهمة في بناء مجتمعه، مبينة أن الطفل الآن هو رجل وامرأة المستقبل، مشيرة إلى أن على الجميع مسؤولية كبيرة للمساهمة في بناء أجيال المستقبل, وأداء الواجب تجاه الله أولاً ثم الوطن.
 
وأشادت سموها بجمعية رعاية الطفولة بما حققته من نتائج في مسيرة بناء المجتمع ، مقدمة شكرها للقائمين عليها ، كما شكرت الأمهات المشاركات في برنامج " تثقيف الأم والطفل" على حرصهن واهتمامهن بأبنائهن.
 
من جهتها أوضحت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الجوهرة العجاجي في كلمتها أن برنامج " تثقيف الأم والطفل " يسعي إلى تحقيق أهداف محددة تصب في بناء الفرد والمجتمع، مؤكدة أن لكل أم الحق أن تفخر بدورها المحوري في بناء الفرد الذي يمثل نواة كل مجتمع، مبينة أن هذا الحفل هو للاحتفال بدفعة جديدة من أمهات " برنامج تثقيف الأم والطفل ", كما أن الجمعية تعمل ضمن منظومة متناسقة تشمل المتطوعين والموظفين والداعمين.
 
وفي ختام الحفل كرم رعاة برنامج تثقيف الأم والطفل والأمهات الخريجات ، ومدربات البرنامج في دورته السابعة.
 
يذكر أن البرنامج استمر لمدة 25 أسبوعاً استفاد منه 1165 أمًا ، قام على تدريبهن 172 مدربة ، وتناول عدة مواضيع منها : تنمية الطفل ودور البيئة الداعمة ، دور الأسرة في تطور الطفل والأساليب الوالدية ، وتطور الأطفال الجسدي ، إلى جانب تطور الأطفال المعرفي ، والعاطفي ، والاجتماعي ، وأهمية اللعب وإسهامه في التطور، تعليم المسؤولية للأطفال، والاستماع للأطفال ، وكيفية تدريب الأطفال بالاعتماد على انفسهم ، وغرس السلوكيات الإيجابية ، وتعديل السلوك غير المرغوب به، والأساليب التشاورية لحل النزاع ، والغذاء الصحي المتوازن، الصحة والرعاية الصحية، ومنع الحوادث العلاقات بين المدرسة - الأسرة - والمجتمع في تطور الطفل، وحقوق المرأة ، والصحة الإنجابية.
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات