المقال السابق

مستشفى القوات المسلحة بالظهران يناقش في مؤتمر عالمي اضطرابات المرأة النفسية

المقال اللاحق

الفعاليات النسائية في الجنادرية تنطلق بمشاركة 150 أسرة منتجة و25 حرفية

المرأة وتعزيز دورها في المجتمع .. ندوة بمهرجان الجنادرية 32

2018, 13 February, Tuesday لا تعليقات
المرأة وتعزيز دورها في المجتمع .. ندوة بمهرجان الجنادرية 32
 
الرياض واس
نظم المهرجان الوطني للتراث والثقافة "الجنادرية32" اليوم ندوة " المرأة وتعزيز دورها في المجتمع "، بالتعاون مع جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن وذلك في مقر الجامعة بالرياض.
شاركت في الندوة أستاذة الحديث وعلوم المساعد قسم الدراسات الإسلامية بكلية الآداب جامعة الأميرة نورة الدكتورة ريم بنت عبد المحسن السويلم ، والأستاذة المساعد بقسم القراءات كلية الدعوة وأصول الدين جامعة أم القرى الدكتورة سهيلة حسين محمد حريري .
بدأت الندوة بورقة عمل بعنوان( مبادرات الدولة ودورها في تشجيع وتعزيز دور المرأة –جامعة الأميرة نورة نموذجا) قدمتها الدكتورة ريم السويلم ، ذكرت فيها : أن هناك 3 محاور تعزز رؤية المملكة 2030 : المحور الأول (مجتمع حيوي) قيمة راسخة وبيئة عامرة وبنيان متين، المحور الثاني (اقتصاد مزدهر) فرصة مثمرة، تنافسيته جاذبة، استثمار فاعل، والمحور الثالث هو (وطن طموح ) حكومة فاعلة، مواطن مسؤول .
وتحدثت الدكتورة السويلم عن نواة المجتمع السعودي (الأسرة ) وتربية أفرادها على أساس العقيدة الإسلامية ، وما تقتضيه من الولاء والطاعة لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، ولولي الأمر، واحترام النظام وتنفيذه ، وحب الوطن ، والاعتزاز به وبتاريخه المجيد.
بعد ذلك تحدثت عن دور المرأة في المجتمع النبوي ودورها في النصرة والتضحية ، ودورها في المجال العلمي ، ودورها في المجال الطبي ، بعد ذلك ذكرت نماذج لسيدات لهن وقفات وأدوار سياسية في تاريخ المجتمع السعودي،مشيرةً إلى مراحل تعليم المرأة في المجتمع السعودي وهي: مرحلة الكتاتيب التي كانت منتشرة في المجتمع السعودي والتي كانت تغطي معظم مناطق المملكة، ثم المرحلة الثانية : المدارس المنزلية أو شبه النظامية ، بدأت هذه المرحلة من تاريخ 1360هـ ، واستمرت إلى تاريخ إنشاء المدارس النظامية لتعليم البنات في عام 1379هـ، تلاها المرحلة الثالثة "مرحلة المدارس النظامية في عام 1379 وتعد مرحلة مفصلية في تاريخ المجتمع السعودي، ثم مرحلة النظام الجامعي للبنات: إذ أفتتحت أول كلية تربوية للبنات عام 1390 هـ واستمر افتتاح الكليات حتى وصلت إلى 102 كلية ما بين جامعة وكليات متوسطة، وكليات مجتمع موزعة في 72 مدينة سعودية وتضم 600.000 طالبة, بعدها تحدثت عن نشأة جامعة الأميرة نورة إحدى ثمار الرعاية والاهتمام بالتعليم العالي للمرأة.
من جهتها أوضحت الدكتورة سهيلة حريري أهمية دور المرأة في المجتمع، ووجوب إبراز دورها في جميع مجالات الحياة في ظل التشريعات من خلال القرارات الجديدة التي تسعى للنهوض بقطاعات الدولة كافة لتحقيق التنمية المستدامة مع ما يتحقق لرؤية المملكة 2030.
وقالت الدكتورة حريري: مع صدور الأنظمة والقرارات لرؤية المملكة 2030 في ظل الشريعة الإسلامية يجد المتتبع لها ما يلي: متابعة المرأة والرجل للقرارات التي تصدر من الوزارات الحكومية ، فهم كثير من الأفراد متطلبات المجتمع في ظل القرارات والتشريعات مع المحافظة على الهوية الإسلامية .
واختتمت الدكتورة حريري ورقتها بعدة توصيات منها: تكوين لجان على مستوى المملكة من عدة تخصصات لتحدد أهم مشكلات الشباب من الجنسين ووضع برامج لحلها، دراسة أسس الحضارات المختلفة لتوسيع دائرة الثقافة العامة للأجيال الصاعدة وتضمينها مقررات الثقافة، الحوار مع المخالف في مقررات الثقافة .

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات