المقال السابق

مخرجان بريطاني ومكسيكي الأوفر حظا للفوز بالجائزة الكبرى في مهرجان البندقية

المقال اللاحق

ذي شايب اوف ووتر لغييرمو ديل تورو افضل فيلم في مهرجان البندقية

وثائقي في مهرجان تورنتو يكشف معاناة ليدي غاغا

2017, 10 September, Sunday لا تعليقات
وثائقي في مهرجان تورنتو يكشف معاناة ليدي غاغا
 عُرض في مهرجان تورنتو السينمائي فيلم وثائقي يغوص في خبايا سيرة ليدي غاغا ويكشف عن وجهها الحقيقي بعيدا عن الأجواء البراقة والمشحونة التي دفعتها إلى اتخاذ قرار بتعليق مسيرتها.
 
وأظهرت الفنانة مكنون نفسها خلال مؤتمر صحافي الجمعة سبق عرض "غاغا: فايف فوت تو" قالت فيه والدموع في عينيها "تغيرت حياتي بأفضل الطرق (منذ 10 سنوات) ولا أفكر بتاتا في التخلي (عما حققته) لكن هذه التغيرات شملت في طياتها أيضا مراحل عصيبة".
 
وقد تولى كريس مكربل إخراج هذا الوثائقي الذي يمتد على أكثر من مئة دقيقة ويتيح للمشاهد التعرف على خصوصية النجمة العالمية بعد دخولها في عقد الثلاثينات من العمر في وقت تستعد فيه لخوض تجربة تفكر عميق.
 
وأقر المخرج بأن ليدي غاغا "تظهر حسا إنسانيا كبيرا في الفيلم".
 
وأضاف "شعرنا بذلك في موسيقاها ومقابلاتها، لكن الوثائقي يعزز هذا الانطباع ويتيح للجمهور التعرف عليها أكثر".
 
وينطلق الفيلم من الكبوة التي غرقت فيها الفنانة بعد الأصداء المتباينة على ألبومها "آرت بوب" (2013) حتى صدور ألبومها الأخير "جوان" الذي يحمل اسم عمّتها التي توفيت في التاسعة عشرة من العمر. 
 
ومن المرتقب أن "يستفيد" الجمهور من هذا الفيلم بدرجات متفاوتة، على حد قول مكربل الذي صرح "أظن أنها في نظر الشابات والنساء قصة تظهر أن الإنسان قد يكون ضعيفا وقويا في الوقت عينه".
 
وباتت ليدي غاغا بجرأتها التي انعكست في موسيقاها وأزيائها الاستعراضية مثالا للملايين من المعجبين بها. لكن تركيز أضواء الإعلام عليها وجولاتها المتواصلة وسعيها الدائم إلى الكمال الموسيقي أجهدتها في نهاية المطاف وعرضت صحتها للخطر.
 
وهي أعلنت الجمعة خلال المؤتمر الصحافي عن نيتها تعليق مسيرتها بعد انتهاء جولتها العالمية "جوان" في منتصف كانون الأول/ديسمبر.
 
وقالت "سوف آخذ استراحة ولا أدري كم ستطول. أنا بحاجة إلى وقت للتفكّر وإلى إبطاء الوتيرة لفترة ما للتعافي، لأن هذا الأمر مهم جدا".
 
وأقرت المغنية بأنها تعاني من آلام مزمنة منذ عدة سنوات.
 
وتقول ليدي غاغا، واسمها الحقيقي ستيفاني جوان أنجلينا جيرمانوتا "لن تفيدني هذه المعاناة إلا إذا حولتها لتجربة إيجابية. وآمل أن يعلم الناس الذين يعانون المعاناة عينها ويشاهدون الفيلم أنهم ليسوا لوحدهم"، في إشارة إلى صراعها مع الاكتئاب وأيضا تجربتها مع فقدان الشهية المرضي والنهم اللذين عانت منهما في الخامسة عشرة من العمر، فضلا عن اضطرابات مزمنة خلال مسيرة زاخرة بالجوائز والتكريمات التي نالتها عن ألبوماتها الخمسة.
 
ومنذ أن انطلقت ليدي غاغا في مسيرتها قبل حوالى 10 سنوات، بيعت 27 مليون نسخة من أعمالها.
 
وفي شباط/فبراير، قدمت ليدي غاغا عرضا مبهرا خلال الاستراحة الفاصلة ما بين شوطي مباراة "سوبر بول" لكرة القدم الأميركية أتى تتويجا لمسيرتها كمغنية.
 
وهي مثلت أيضا في النسخة الجديدة من فيلم "ايه ستار إز بورن" من إخراج برادلي كوبر المزمع صدوره العام المقبل.
 
وقالت المغنية "إنها مرحلة رائعة من حياتي".
 
وبالرغم من المشقات والمعاناة، أكدت ليدي غاغا أنها عاشت "لحظات سعادة غامرة".
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات