المقال السابق

هل تعرفين أنّ للمجوهرات اتيكيت خاصة أيضاً؟

المقال اللاحق

قواعد كايلي جينر للحصول على شفتين جميلتين

عباية العيد بتوقيع دولتشي أند غابانا: زخارف باروكية وأقمشة حريرية ملكية الطابع

2017, 14 August, Monday لا تعليقات
عباية العيد بتوقيع دولتشي أند غابانا: زخارف باروكية وأقمشة حريرية ملكية الطابع
 
تدرك دار دولتشي أند غابانا ولع السيدة العربية بتصاميمها الراقية المستوحاة في الغالب من إيطاليا وصقلية وتراثهما العريق وطبيعة الحياة الجميلة فيهما، ولهذا دأب المصمّمان دومينيكو دولتشي وستيفانو غابانا منذ مواسم عدّة، على تخصيص السيدة العربية بمجموعات حصرية من العبايات التي تجمع بين الـDNA الخاص بالدار، والملامح الشرقية التي لا يمكنها الاستغناء عنها.
ولموسم الخريف الجديد، تقدّم الدار مجموعة جديدة من العبايات والموديلات المحتشمة، التي تلائم المرأة العربية والخليجية، والتي استوحتها الدار من الثقافة الإيطالية، فكانت كل قطعة لوحة كاملة متكاملة بما تضمّه من ألوان ورسوم.
زخارف وورود ومجوهرات باهرة: انعكس ولع علامة دولتشي أند غابانا بزخارف الأزهار الجريئة والمنمَّقة لمجموعة خريف 2017 بشكل جليّ ولافت على شكل العباية المحتشم، فظهرت التصاميم المزيّنة بزركشات من الدانتيل، وهو القماش الذي يُعدّ ركيزة أساسية في تصاميم الدار، والتصاميم المشغولة بقماش الحرير الخفيف، والمزيّن بالتطاريز على شكل الزخارف الباروكية التي تميّز فن العمارة في إيطاليا القديمة.
النقوش تنوّعت أيضاً لتطال نقشة الأشجار المثمرة التي تميّز ربوع إيطاليا وصقلية على حدّ سواء، ونقشة الحيوانات البرّية التي تقترن في العادة بالطبقة الأرستقراطية المترفة، والقصور البرجوازية التي تشتهر بها مناطق إيطاليا المختلفة، فضلاً عن نقشات الورود المتفتحة بمختلف الأشكال والألوان...
ولمزيد من البذخ وملامح الترف، قدّم المصمّمان أيضاً عباية الدانتيل الراقية مع المجوهرات الذهبية الضخمة بستايلها الباروكي الذي يعيد إلى أذهاننا أجمل الصور للقصور الملكية القديمة وأميراتها الفاتنات.
نسّقي معها أرقى أكسسوارات الدار: لعيد الاضحى، لا يمكن لإطلالتك الشرقية أن تكتمل أناقتها من دون الأكسسوارات التي اتسمت بالكثير من الابتكار والإبداع. هذه الأكسسوارات قدمتها الدار ضمن مجموعتها النسائية لموسم خريف وشتاء 2017 التي اختارت لها عنوان "النهضة الجديدة"، وجاءت لتشكل انعكاساً للواقع وأساليب التواصل الجديدة لدى شباب الألفية، مع تبنّي بانوراما بصرية تجسّد عصر النهضة.
وجمعت التشكيلة الرموز المعاصرة مع صور للوحات من عصر النهضة وفق رؤية "دولتشي أند غابانا" الخاصة، حيث امتزج فيها مفهوم النهضة كحقبة زمنية عنوانها الاكتشافات والبحث عن الحقيقة مع فكرة استكشاف أساليب جديدة في التواصل والتصميم الشخصي للموضة.
وتتجلى مظاهر عصر النهضة في استحضار لوحات من تلك الفترة؛ وتعود بنا التشكيلة أيضاً إلى زمان كان فيه المستكشفون يهتدون بالنجوم للوصول إلى وجهتهم، وقد حل مكانهم هنا مستكشفو الفضاء بطريقة مرحة. ويبدو شباب الألفية أشبه بمستكشفين جدد لهم أسلوبهم الخاص في عيش حياتهم وسلوكهم ومقاربتهم لمفهوم الموضة.
كل هذه الملامح ظهرت في الحقائب الأيقونية التي تشبه التحف الفنية الجميلة، بزخارفها الباهرة ونقشاتها المنمّقة، وخطوطها الراقية التي تجاري أحدث صيحات الموسم.
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2019 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات