المقال السابق

الجينز آخر موضة لإطلالة الرجل هذا الصيف

المقال اللاحق

مع حلول الصيف... 5 نصائح أساسية لتخفّفي الحرّ داخل منزلك

أشياء عادية في منزلك قد تضرّ رئتيك

2017, 15 July, Saturday لا تعليقات
أشياء عادية في منزلك قد تضرّ رئتيك
 
أشياء عادية يحرص الكثيرون على وجودها، إما لأنها مفيدة في تنظيف المنزل أو لأنها تزيد من أناقته. لكن، ما لا يعرفه الكثيرون عن هذه الأغراض أنها قد تشكّل خطراً على الصحّة، وتحديداً صحّة الرئتين. خطر قد يبدأ من التهيّج إلى السرطان. فما هي هذه الأشياء، التي على بساطتها، قد تأتيك بالسرطان؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟
مواد التنظيف: تحرص ربات المنازل على وجود الكثير من مواد التنظيف في المنزل، من دون أن تحسب حسابات «صحية» لها. ولعلّ أخطر تلك المواد ما يمكن تسميه بـ«المطهرات الثقيلة»، كمواد التبييض والكلور والأمونيا. فهذه الفصيلة من المنظفات قد تتسبب بإصابة الكثيرين بمرض الربو، كما قد تثير تهيّجاً في الرئتين لمن يعانون من أمراض مزمنة، مثل الربو، أو مرض الانسداد الرئوي.
وفى معظم الحالات، يمكن استبدال هذه المواد القاسية بالماء والصابون العادي. وفي هذا الإطار، يقول الأستاذ المساعد في كلية الطب في جامعة نيويورك، جورج فريد مان، إن «الناس عادة يحبون تطهير المنزل وما حوله من الجراثيم باستعمال المواد المنظفة، ولكن في الواقع، يجب على هؤلاء أن يتذكروا أن الماء والصابون وحتى الماء فقط يستطيع إزالة الغالبية العظمى من البكتيريا والفيروسات». ويضيف «إذا كنت تريد استخدام مواد منظفة، فاستخدم تلك الخالية من المواد الكيميائية».
المكنسة الكهربائية: كن على حذر عندما تقوم بتنظيف الأرضيات التي تعلوها طبقة كثيفة من الغبار، فإن التنظيف بالمكنسة الكهربائية أو الكنس العادي، أحياناً، قد يثير عاصفة من الغبار تملأ الجو. وفي هذا الإطار، ينصح فريد مان بـ «ترطيب الأرض ومسحها بدلاً من كنسها جافة، خوفاً من إثارة الغبار». وإذا ما «اضطررتم لاستخدام المكنسة الكهربائية، فاحرصوا على أن يكون هناك فلتر جيد لتقليل الغبار».
السجاد: يحتوى السجاد و«البسط» على كمية من الغبار أكثر بكثير من الأرضيات الصلبة. هذا ما بينته إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة نيويورك، والتي قامت على أساس المسح الوطني للمساكن «في عملية البحث عن الرصاص والمواد المثيرة للحساسية». وقد بينت تلك الدراسة أن المساكن التي تحتوى على نسبة أعلى من الغبار تتزايد فيها معدلات الإصابة بالربو ومشاكل التنفس. وفي هذا الإطار، تشير مساعدة نائب رئيس الحكمة الوطنية لجمعية الرئتين الأميركية، جانيس نولين، إلى أنه «ما لم تكن رئتاك سليمتين تماماً من الحساسية، فمن المحتمل أنك لن تصاب بنوبات السعال عند التعرض لغبار سجادة واحدة، أما إذا كنت من المصابين فغبار تلك السجادة سيعصف برئتيك». وتتابع «إذا كان لديك أطفال يحبون اللعب على الأرضيات، فإن الغبار المتراكم يمكن أن يؤذي رئاتهم وهذه هي بداية أعراض الربو التي يجب أن تحيط بها علما».
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات