المقال السابق

تفضل قهوتك مرة؟ مبروك أنت شخص سيكوباتي

المقال اللاحق

بأيّ سعر خيالي بيعت سمكة التونة الحمراء هذه؟

النرجسية وباء عصرنا.. فكيف ترصد المصابين بها؟

2017, 05 January, Thursday لا تعليقات
النرجسية وباء عصرنا.. فكيف ترصد المصابين بها؟
النرجسية هي حب النفس الذي يترافق مع الغرور والتعالي والشعور بالأهمية ومحاولة الكسب على حساب الآخرين. صفات بالتأكيد مألوفة من الأشخاص حولكم، فنحن في نهاية المطاف نعيش العصر الذهبي للنرجسية وعلماء النفس باتوا يستخدمون مصطلح "وباء النرجسية".
أصل الكلمة يعود الى أسطورة يونانية، ويقال إن نركسوس كان وسيماً بشكل يفوق الوصف وحين رأي إنعكاس وجهه في الماء عشق نفسه حتى الموت.
 في عصرنا النرجسية تتجلى بأبشع صورها على مواقع التواصل، فكل شخص بات يظن أنه النجم  أو الأجمل أو الأذكى أو الأفضل. لكن هذا لا يعني أن كل من نشر صورة لنفسه يعتبر نرجسياً، فالبعض يحاول السير مع التيار لا أكثر. فكيف تميز هؤلاء المبتلين بحب الذات؟ 
لا يكترثون ولا يتعاطفون: النرجسية كما ذكرنا هي اهتمام مبالغ فيه بالنفس ما يعني أن النرجسي لا يكترث إطلاقاً للآخرين ومشاكلهم. في الواقع لا يملك أي تعاطف مع غيره، ويصعب عليه التماهي واختبار مشاعر ومعاناة الآخرين.
ساحرون للوهلة الأولى: النرجسي دائماً يترك انطباعاً أولاً مؤثراً؛ إذ يبدو للآخرين واثقاً من نفسه ومثيراً للاهتمام. عادة يكون الشخص الأكثر شعبية ضمن المجموعة؛ لأن الآخرين ينجذبون إلى الكاريزما الخاصة به حتى من دون أن يتعرفوا على شخصيته فعلاً. لكن الانطباع الأول هذا ما ينفك أن يزول بسرعة بالغة حين يبدأ المحيط باكتشاف شخصيته الفعلية، وحينها تبدأ الجوانب السلبية لشخصيته النرجسية بالظهور.
قائد لا تابع: بسبب غرور النرجسي المفرط والثقة الزائدة بالنفس فهو عادة يتولى المناصب المتقدمة في مجاله. في الواقع ووفق الدراسات الشخصيات النرجسية يمكنها أن تكون من أفضل القادة، وإنما لفترة محدودة؛ لأنه في نهاية المطاف كل شخص تحت إمرتها سيبدأ بالتذمر والاعتراض على تصرفاتها المتعجرفة والديكتاتورية.
صداقات جديدة بشكل دائم: المفارقة الخاصة بالشخصيات النرجسية هي أنهم يقومون بشكل دائم بانتقاص قيمة غيرهم ويشوهون سمعتهم لكنهم في الوقت عينه يحتاجون إليهم؛ كي يستمدوا الطاقة من إعجابهم بهم. لذلك فالنرجسي ما ينفك يكون صداقات جديدة تكون بداياتها الإعجاب بشخصيته ثم ما تلبث أن تنتهي  ظهور خصاله السلبية حينها ينتقل لتكوين صداقات جديدة.
متلاعبون من الطراز الأول: التلاعب واستغلال الآخرين هما أسلوب حياتهم بشكل عام، وفي العلاقات الغرامية بشكل خاص. العائلة والأصدقاء والشريكة لا أهمية لهم عند النرجسي ما لم يملكوا شيئاً ما يستفيد منه. الفائدة هذه قد تكون إشباع الغرور، أو توفير المال أو المكانة الاجتماعية وغيرها.
يمدحون أنفسهم بلا خجل: يعشقون الحديث عن روعتهم وعن إنجازاتهم. التبجح جزء دائم من أي جلسة معهم ثم يتحول الحديث إلى العجرفة. هؤلاء لا يعلنون فقط أنهم الأفضل بل في الواقع يؤمنون بذلك. الأوهام وجنون العظمة والأنا المتضخمة جداً والتقدير المبالغ به للنفس سماتهم، وهم لا يجدون حرجاً في الحديث عنها.. طوال الوقت.
لا يتقبلون الانتقادات: النرجسي لا يتقبل وبأي شكل من الأشكال الانتقادات وعادة تكون ردة فعله عنيفة وعدائية. ردة الفعل نفسها نجدها حين يفشل في إنجاز مهمة ما منوطة به. عند مواجهته بنقاط ضعفه، ولو بأسلوب محايد لطيف فهو سيتعامل مع الموقف بعدائية، وقد يصل به الأمر إلى الصراخ والمشاجرة.
مهووسون بالموضة: الغرق في حب الذات يظهر أحياناً من خلال الهوس بالموضة. فهؤلاء يمنحون أدق التفاصيل في طلتهم عناية فائقة، ويريدون أن يكونوا الأكثر أناقة ضمن أي مجموعة كانت.  يمضون الكثير من وقتهم وطاقتهم لضمان جاذبيتهم سواء لناحية ممارسة التمارين الرياضية، أو اختيار أفضل الملابس وأغلاها ثمناً.
لا يقبلون الرفض: لا يعرفون كيف يتعاملون مع كلمة «لا»؛ لأنهم كما سبق وذكرنا لا يملكون قدرة التماهي مع الآخرين وبالتالي لا يمكنهم فهم مشاعرهم وسبب رفضهم لهم. الرفض لا يعني لهم شيئاً وعليه فهم لا يتقبلون هذه الكلمة «كلا» ويستمرون بالضغط حتى يحصلوا على ما يريدون.
يعانون من انعدام الأمان: انعدام الأمان قد يبدو صفة لا ترتبط بالشخصيات النرجسية لكنها موجودة. النرجسي يظن أنه مميز وأنه يحق له الحصول على كل ما يريده وأنه قدره في الحياة هو العظمة لكنه لا يستطيع تحقيق ذلك. النتيجة تكون شخصية هشة تعاني من تذبذب دائم في مستوى الثقة بالنفس.
يعترفون بنرجسيتهم: بينما البقية الباقية من البشر تعتبر النرجسية من الأمور السلبية فإن هؤلاء لا يجدون حرجاً فيها وفي الواقع لا يمانعون استخدام الكلمة لوصف أنفسهم. بالنسبة إليهم هذه الصفة هي فرصتهم للتميز عن الآخرين ما يعني مكانة مميزة، وبالتالي شعورهم بأنه أفضل من غيرهم.
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2020 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات