المقال السابق

هل أنتَ رجل عصري وأنيق... اكتشف ذلك بنفسك

المقال اللاحق

وزير العمل والتنمية الاجتماعية يطلع على مبادرة تطبيق مشواري بإدارة شباب سعوديين

5 دروس يتعلمها الرجل الناجح من الجولف

2016, 12 October, Wednesday لا تعليقات
5  دروس يتعلمها الرجل الناجح من الجولف
- أصعب مما تصور: يبدأ معظم رواد الأعمال مشروعاتهم بدون خبرات كافية تؤهلهم لإدراك كم الصعوبات التي يحتاجها المشروع كي ينجح، وكالجولف تماماً، ينظر كل اللاعبين إلى الفرص المتاحة، بينما يتجنب أخذ المخاطر والصعوبات في الاعتبار، فتبدو اللعبة سهلة تماماً، لكن الحقيقة غير ذلك، فكلاهما صعب ويحتاج إلى جهود مضنية؛ لكي تصل إلى النجاح وتحقق أهدافك، وكثير من هذه الجهود تقوم بها ربما على مدار سنوات دون الحصول على مدح أو إشادة من أحد، فركز على أهدافك طويلة المدى، وابدأ العمل ولا تيأس وستصل.
2- طور إستراتيجيتك: في الجولف عادة يضع كل لاعب إستراتيجيته الخاصة به من أجل تحقيق الفوز، بعد أن يستكشف الملعب والحفر المتناثرة فيه، فيحدد طريقة توصيل الكرة إلى كل واحدة منها على حدة، ضمن إستراتيجيته العامة في اللعب، وكذلك في عالم الأعمال، عليك أن تفكر جيداً في بناء إستراتيجيتك الخاصة لتحقق النجاح في المشروع، وتقسمه إلى فترات فتضع خطة سنوية وخطة ثلاثية وأخرى خمسية، وهكذا.
3- قم بعملك فقط: هل رأيت يوماً لاعب جولف محترفاً يحمل حقيبته أثناء اللعب؟ بالطبع لا. لماذا؟ لأنها ليست من مهامه، بل مهمته الأولى أن ينهي اللعبة بأقل عدد ضربات ممكن، فهو يركز على هدفه، ويترك ما سوى ذلك لأناس آخرين، وفي المقابل ترى بعض مساعدي اللاعبين هم في الأصل لاعبون محترفون، ولكنهم يكتفون هنا بالمساعدة في حمل الحقائب والتحدث إلى اللاعب في فترات الفراغ.
4- استفد من المحن: تقريباً لا يوجد لاعب جولف يستطيع أن يقول إنه لعب جولة ممتازة، بل كل ما يمكن أن يقوله هو أنه لعب جولة بأقل عدد أخطاء ممكن، وحتى أفضل الجولات لابد أن يكون بها موقف أو موقفان يحتار اللاعب فيهما، والدرس المستفاد هنا هو أن تحتفظ بتركيزك على الهدف ولا تدع موقفاً أو اثنين يغيران رؤيتك للأحداث القادمة، فاعلم أنه مادمت تدير عملاً، فحتماً ستقابلك بعض المفاجآت التي ستؤثر سلباً عليك، لكن المهم أن تركز على هدفك وألا تيأس.
5- اجعل النهاية قوية: الكثير من رواد الأعمال يصاب بالإحباط لأنه لم يبدأ بداية قوية، وتبدأ الشكوك تراوده فيتساءل عن قدراته وقراراته، وفي الجولف عادة ما يبدأ اللاعب بداية بطيئة وربما يكون مهتزاً أيضاً، ولكن مع الوقت يبدأ في اكتساب الثقة والجرأة، حتى ينتهي إلى نهاية تحدد مصير اللعبة كلها، فإذا لم تكن موفقاً في البداية، فاعلم أنها ليست أقصى ما يمكن أن تحققه، واستمر في اللعبة وابحث عن طريقة حتى تختمها بقوة.
 
 
 
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات