المقال السابق

تيم حسن يتغنى بصوت مروان خوري والأخير يرد

المقال اللاحق

ثريا عبيد... أول سعودية تترأس لجنة في الشورى

افتتاح فعاليات ملتقى التمايز للنجاح الأول بجامعة الأميرة نورة

2015, 01 May, Friday لا تعليقات
افتتاح فعاليات ملتقى التمايز للنجاح الأول بجامعة الأميرة نورة
 
رعت صاحبة السمو الملكي الأميرة حصة بنت سلمان بن عبدالعزيز أمس, حفل افتتاح فعاليات الملتقى الوطني الأول "التمايز للنجاح", الذي نظمته جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن, لتعزيز مستوى تنافسية المرأة في قطاعي العمل والأعمال, وذلك في مركز المؤتمرات بجامعة الأميرة نورة بالرياض ويستمر 3 أيام.
وثمنت معالي مديرة جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن الدكتورة هدى بنت محمد العميل ، تشريف سمو الأميرة حصة بنت سلمان ورعايتها لهذا الحدث الوطني المهم لخدمة المرأة السعودية، عادة هذه الرعاية حافزاً ودافعاً قوياً لجامعة الأميرة نورة في أداء رسالتها في خدمة المجتمع كصرح تعليمي شامخ، ومنارة بارزة للعلم والمعرفة .
وأوضحت ، أن الملتقى يسلط الضوء على واقع عمل المرأة السعودية، وتعزيز فرص حصولها على الوظائف، وتوعية المجتمع بالدور الفعال للمرأة ومساهمتها في التنمية، ورفع الوعي بالفرص الوظيفية المتنوعة المتاحة للمرأة في القطاع الخاص، بالإضافة إلى ربط أصحاب العمل بالراغبات في التوظيف، وتفعيل الشراكة المجتمعية بين القطاعات المختلفة لدعم توظيف المرأة السعودية، وإرشاد صاحبات الأفكار التجارية إلى الدخول في مجال ريادة الأعمال لإنتاج مشاريع استثمارية واعدة .
من جانبها أكدت المشرفة على مركز دعم وتطوير الأعمال بجامعة الأميرة نورة , نور العبد الكريم، أن الملتقى سيكون حافلاً باللقاءات المباشرة المفتوحة مع الخبيرات والمختصات وصاحبات التجارب المتميّزة في مجال ريادة الأعمال، من خلال جلسات الملتقى التي تتضمن: دور بناء روح القيادة الريادية في قطاعي العمل والأعمال، واستعراض تجارب محلية ناجحة في ريادة الأعمال النسائية، وريادة الأعمال والعولمة، إلى جانب الاتجاهات الحديثة في سوق العمل والفرص الواعدة لتوظيف النساء في ظل تحديات التجسير، والمبادرات الريادية لمنظمات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في دعم مشاريع السيدات.
وأبانت، أن الملتقى يقيم عدد من ورش العمل المتخصصة في مواضيع عمل المرأة وريادتها للأعمال مثل: الجوانب القانونية في المشاريع التجارية، وباب تشغيل النساء في قانون العمل والعمال، وقوة التسويق الشخصي، وبناء الملف المهني على الشبكات الاجتماعية، والتطوير المهني الذكي، ومهارات المقابلات المهنية الناجحة، وبناء نماذج العمل المبتكرة للشركات الريادية، وتأسيس المتاجر الالكترونية على المنصات المختلفة.
وأفادت العبد الكريم, أن الملتقى سيشهد في يومه الثالث إطلاق مبادرة (منصة الريادة) التي تتيح فرصة قيّمة لصاحبات الأفكار الريادية المبتكرة لاستعراض مشاريعهن أمام لجنة التحكيم بالملتقى في قطاعات الصحة، والتقنية، والتعليم، والإعلام، والإعاشة، والتصميم والتصنيع, وستحظى المشاريع الفائزة بالدعم والتطوير لتصبح مشاريع استثمارية ناجحة تسهم في خلق الوظائف للسيدات، وتنويع مصادر الدخل الوطني.
وأشارت المشرفة على مركز دعم وتطوير الأعمال بالجامعة, إلى أن الملتقى يصاحبه معرضاً قسم لقسمين، قسم قطاع العمل، ويضم معرضاً خاصاً بواقع عمل المرأة في السعودية (انفوجرافيك) ، ومنطقة تسجيل الباحثات عن فرص وظيفية ، ومحطات توظيف لإجراء المقابلات الفورية للتوظيف، ومعرض المنشآت الراغبة في التوظيف تستعرض فيه خدماتها والوظائف الشاغرة لديها, فيما يتضمن قسم قطاع الأعمال: معرضاً خاصاً بالجهات الداعمة لريادة الأعمال، ومعرض المشاريع الريادية الوطنية الواعدة والمحتضنة من مركز دعم وتطوير الأعمال بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.
يذكر أن عدد السير الذاتية المسجلة على الموقع الالكتروني الخاص بملتقى التمايز للنجاح تجاوز 6500 سيرة ذاتية سيتم توجيهها للشركات والجهات المشاركة في معرض التوظيف المصاحب للملتقى، إلى جانب قرابة 100 فكرة تجارية ريادية يتم فرزها من قبل لجنة متخصصة لترشيحها للمنافسة ضمن منصة الريادة.
 

أترك تعليقا

أرسل تعليقك
جميع حقوق النشر محفوظة - © 2018 إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الاشكال عن رأي موقع سعوديات